أُسطُورةُ ال  eBay


img description

بجنسية أمريكية، وطباع فرنسية، وأصول إيرانية، نشأ (بيير أوميديار) فِي باريس, ثمَّ انتقل مَع أسرته الإيرانية إلى أمريكا وهو بعمر التّسع سنوات، ودرس فِي واشنطن, مَع ميل واضح للإلكترونيات وأجهزة الكمبيوتر, فكان مِن الطبيعي أن يتخرج فِي العَام 1988 حاملا شهادة فِي مَجَال الحاسب الآلي رغْمَ أنه لم يُبد أي تفوق دراسي خلال تعليمه المدرسي أو الجامعي علم (بيير) نفسه بنفسه قواعد البرمجة، ثمَّ حصل على وظيفة فِي شَرِكَة (أبل)، وساهم فِي إنشاء تطبيق للرسم الشهير MacDraw على أجهز (الماكنتوش) حَتَّى جَاءَ عام 1991، بفِكْرَة مشاركة ثلاثة مِن أصدقاءه لتأسيس شرِكَة برمجة، مِن ضمِن مشاريعها التّجارة الإلكترونية عبر الإِنْتَرْنِت الوليد وقتها- ثمَّ تحوّل نشاط الشَرِكَة كله اسمها EShop إلى التّجارة الإِلِكْترُونِية مَع تزايد انتشار وتوسع الإِنْتَرْنِت فِي الولايات المتحدة.

في مُنْتَصَف التّسعينات رحل (بيير) مِن الشركة، وصفّى نصيبه فيها، ثمَّ انتقل إلى شَرِكَة متخصصة فِي الاتصالات للعَمل بها, ولكن فِكْرَة التّجارة الإلكترونية ظل مفتوناً بها بشدة, وهنا قَرَّرَ (بيير) أن يأخذ إجازة طويلة، والبدء فِي برمجة تطوير للبيع والشِّرَاء عبر الإِنْتَرْنِت أسماه: موقع المزاد، Auction web نما ببطء شَدِيْد إلى أن بَدَأَ العملاء يأتون للشِرَاء مِن خلاله، وكان الموقع الذِي أسسه (بيير) يحصل على عمولة صغيرة، هذه العمولة ينفقها فِي تطوير الموقع وزيادة خدماته.

مَع تزايد عدد المسجلين فِي الموقع، وانتشار الإعجاب به، غيّر(بيير) اسم الموقع لاسم أَكْثَر مرونة، وهوeBay الموقع الذِي نعرفه جميعاً الآن، والذِي كَانَ يخوض فِي تلك الفَتْرَة بصُعُوبَة فِي عالم الإنترنت.

بَدَأَ (بيير) فِي الدعاية الموسعة لموقعه، حتى بلغ عدد عمليات البيع والشِّرَاء فيه لأَكْثَر مِن  800  أَلْف عملية، وزاد عدد المشتركين إلى ملْيُون مشترك، حتى تم طرحه فِي البورصة نهاية التّسعينات، وحقق نجاحات مذهلة، وأَصْبَحَ مِن أشهر الأسماء العاملة فِي عالم التّجارة الإلكترونية فِي الولايات المتحدة, وفي العَام 2003 حقق الموقع إيرادات تزيد عَن المليارين مِن الدولارات، ووصل عملاؤه لأَكْثَر مِن 95 مِلْيُون مشترك مما جعل الشَرِكَة التي أسسها (بيير) تمضي للاستحواذ على شَرِكَات ضَخْمَة مثل باي بال، و(سكابي) وفتح أسواق جديدة فِي الصين والهند.

فِي العَام 2008 وصلت عائدات الموقع مِن التّجارة الإلكترونية أَكْثَر مِن 8 مليارات دولار, وتضخمت ثَرْوةَ (أميديار) إلى حوالي 4 مِلْيَار دُوْلار أمريكي, ومَع تأسيسه لشبكة (أميديار) الخيرية، اهتمَّ الشاب الإيراني الأصل بالمَشْرُوعَات والأنشطة الخيرية، بَعْدَ أن حقق النَّجَاح المطلق مِن فكرته البسيطة، وبَعْدَ أن أَصْبَحَ نموذجاً عالمياً فِي النَّجَاح الذِي يَبْدَأ مِن الصفر.

 

كلمة السر:

التوازن بين العمل الوظيفي والمشروع الريادي مهم للغاية.. حتى يأتي الوقْت الذي تقَرر فيه أن عملك الريادي

قد نما بالشكلّ الكافي، الذي يمكنك أن تتفرغ له، وتكون ثروتك الكبرى من خلاله..

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *