NIKE بداية صعبة ومتواضعة منذ أربعة عقود


img description

تعتبر شركة NIKE الشركة الأولى في العالم في مجال تصنيع وتسويق الأدوات والألبسة والأحذية الرياضية فهي تشغل 43% من السوق الأمريكية حيث يوجد لديها أكثر من 20000 متجر في الولايات المتحدة وموزعون في أكثر من 110 دولة، ولا توجد رياضة في العالم لم تدخل الشركة في صلبها مستهدفة جميع الأعمار وجميع الألعاب.

وعلى الرغم من نجاح هذه الشركة الساحق واجتياحها لغالبية أسواق العالم إلا أن مؤسسیھا – فیلیب نایت- وشریكه  بیل باورمان – لم یحلما أبدا في أن یصل ما فكرا فيه عام ١٩٥٧ إلى ما وصل إلیه الآن ، وذلك بسبب البدایة الصعبة والمتواضعة ، إضافة إلى المعاناة المادية والمعنویة فلنقرأ معاً

كیف أسس فیل نایت وبیل باورمان ھذه الشركة ؟

وكیف تطورت؟

بدایات :

ولد نایت عام ١٩٣٨ إبان الحرب العالمیة الثانية في ولاية أوریغون في الولایات المتحدة وسط عائلة متواضعة وكان یحب الركض كثیرا وعداء طموحا. تعرف من خلال ھوایته ھذه إلى مدرب الركض بیل باورمان في جامعة أوریغون  حیث كان یدرس إدارة الأعمال ، وعمره آنذاك ١٩ عاما. كان مقربا من مدربه بیل باورمان ویتناقش معه دائما في سبل تطویر أحذیة الركض حیث أنه لیس ھناك حذاء أمریكي للركض من نوعیة ممتازة ومریحة.

ونزولا عند رغبته وإصراره حاول مدربه بیل باورمان تصمیم حذاء عالي الجودة بمعاونة تلمیذه فیل ناي ،وأرسلا التصامیم إلى عدد من مصنعي الأدوات والأحذیة الریاضیة. إلا أن جمیع التصامیم رفضت ولم یتم قبول أي منھا . وبعد صبر طویل ومعاناة . قرر باورمان و نایت أن یصنعا ھذا، وأن تنفذ تصامیم باورمان عن طریقھما ، فكان ھذا القرار من حسن حظ الریاضة في العالم.

كان رأسمال الشركة ٦٠٠ دولار أمیركي دفع كل منھما ٣٠٠ دولار كعربون لشراء أول ٣٠٠ حذاء.

نقطة تحول تاریخیة

في العام ١٩٦٤ أسس نایت شركة لبیع وتوزیع الأحذیة الریاضیة وأسماھا – sports ribbon blue- وكان رأسمال الشركة ٦٠٠ دولار كعربون لشراء أول ٣٠٠ حذاء من شركة – أونیت سوكا تايغر الیابانیة وقد استعمل الاثنان الجزء الأسفل من مبنى منزل والد فیل نایت وكانا یبیعان الأحذیة في الطرقات ومحطات القطار. وبعد سنة من العمل وحیدین ، انضم – جیف جفرسون – إلى الشركة ، واعتبر أول موظف بدوام كامل .

كانت ھذه المرحلة صعبة جدا ومتعبة ، وعانى الاثنان كثیرا ، ودام الأمر ٤ سنوات إلى أن استطاعا أن یفتتحا أخیرا شركة Nike .وقد تم اختیار ھذا الاسم نسبة إلى اسم – آلھة النصر عند الإغریق- ، وتم تصمیم شعار من قبل فتاة جامعیة تدعى — كارولین دفیدسون- ، والتي تقاضت مبلغ ٣٥ دولار فقط مقابل تصمیمھا ،وھو شعار SWOOSH.

في العام ١٩٧٢ توقفت الشركة عن توزیع أحذیة الشركة الیابانیة لخلافات على حقوق التوزیع. وفي السنة نفسھا كانت تجري التحضیرات الأولیة للأولمبیاد في أوجین. أوریغون، واستطاع نایت و باورمان إقناع بعض العدائین في الماراثون بأن یرتدوا أحذیة NIKE.

وبعد انتھاء السباق أعلن الشریكان أن ٤ من أصل السبعة الأوائل كانوا یرتدون أحذیة NIKE وكان ذلك بالطبع مرحلة مھمة ونقطة تحول في تاریخ وسمعة الشركة الأمر الذي جعلھا في سباق مع الزمن للتطور والتوسع.

ابتكار وتمیّز :

في العام ١٩٧٥ وصال باورمان محاولاته لابتكار حذاء ممیز وعالي الجودة والمتانة ، فقام بتجربة نعل للحذاء مكون من قطعة مطاطیة ملتصقة بقطعة حدید رقیقة، وكانت النتیجة حذاءاً ممیزاً وجدیداً.وتتالت المودیلات والابتكارات ، بخاصة أن ریاضة الركض في فترة السبعینات كان تحظى بشعبیة كبرى و إقبال شدید.

ولزیادة التواصل مع الجمھور وكسب وتنشئة الأبطال، أسست الشركة عام ١٩٧٧ نادي- Athletics west

-والذي كان عبارة عن نادٍ تتدرب فیه النخبة للتحضیر للمنافسات الأولمبیة ، وبعدھا بعام وقع – جون ماكنرو – لاعب التنس الشھیر عقدا مع الشركة لترویج بضاعتھا.

في ظل المنافسة كان الحل الوحید لشركة Nike ھو التفتیش عن أسالیب تجعل أحذیتھا مع كل ریاضي .خفت الحماسة في بدایة الثمانینات تجاه ریاضة الركض، ما أعطى المجال لمنافس الشركة الرئیسي ، وھي شركة Reebok للتركیز على خط الـ – Aerobic – وفي ظل المنافسة الشدیدة كان الحل الوحید لشركةNIKE  ھو الابتكار والتفتیش عن أسالیب تجعل أحذیتھا مع كل ریاضي لذلك طرحت مودیل Air Jordan نسبة إلى لاعب كرة السلة الشھیر – مایكل جوردان- .

الفلسفة الدعائیة :

طرح فیل نایت العام ١٩٨٨ شعارا جدیدة للشركة وھو ‘‘Just do it” ‘‘ وأصبح ھذا الشعار الحماسي جزءاً مھما من الریاضة في العالم. وتقال ھذه الجملة لكل ریاضي لتحفیزه وحثه على الفوز .

بعد ذلك بسنة وقعت الشركة مع – اندریه أغاسي – عقدا للترویج ، ثم طرحت أحذیة الماء العام ١٩٩٠،وغیرھا الكثیر من الابتكارات التي ساعدت على تطور الریاضة وبالتالي تطور أداء الریاضیین بشكل عام. توالت انجازات الشركة عبر ممثلیھا من الریاضیین، والذین یروجون لمنتجاتھا في مختلف الملاعب الریاضیة. تأثرت سلبیا بعد اعتزال مایكل جوردان، والذي یعتبر رمزا لھا غیر أن عودته المفاجئة عن الاعتزال والانضمام مجددا إلى NBA أعطیا الشركة دفعة ممتازة العام ١٩٩٥.وكان روماریو لاعب الكرة البرازیلي واحدا من عشرة لاعبین كرة قدم یرتدون ملابس وأحذیة NIKE  وشعارھا الممیز.

كان للمبدعان فیل نایت وبیل باورمان فلسفة مختلفة ، وكانا یؤمنان بالدعایة الدائمة – ولو تم دفع المبالغ الطائلة – لأن الدعایة في نظرھما ھي أفضل استثمار. ومما كان یقوله فیل نایت : ‘‘ نحن حريصون على أن يكون الحذاء بالمستوى نفسه بغض النظر عما إذا كان الذي سیرتديه مايكل جوردان أو أي مواطن عادي ’’ .ومما كان یردده بیل باورمان دائما. ‘‘ يصطاد النمر بشكل أفضل عندما يكون جائعا ’’ .مبدعان اثریا الریاضة ، وتطورت الانجازات والأرقام في ظل ابتكاراتھما ، والتي بدأت بمبلغ أقل من ٣٠٠ دولار من كل منھما وتطور دخلھا ، وأصبح یُقدر الآن بملیارات الدولارات وشعارھما على كل شفة ولسان ‘‘ Just do it”

 

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *